domenica 30 aprile 2017

Baligh Hamdi بليغ حمدي






Baligh Hamdi (7 October 1931 – 17 September 1993) was an Egyptian composer who created hit songs for many prominent Arabic singers, especially during the 1960s and 1970s

Born Baligh Abdel Hamid Hamdi Morsi on 7 October 1931 Shubra district of Cairo. His father was a professor of physics at King Fuad I University (now Cairo University). He learned to play the violin at age nine, and the oud two or three years later. He took music lessons with a variety of teachers throughout childhood and teenage years. He became a professional musician in 1954 at age 22. Immediately prior to that, he had been a law student, and he chose to not complete the studies for the law degree.

He started his musician career as singer. But very soon he turned to composing, and his compositions got good acceptance in the mid-1950s. In the late 1950s, the then-famous Oum Kalthoum sang his composition "Hob Eih" and it was a hit. Some other of Baligh Hamdi's early compositional successes include "Why no", sung by Faydah Kamel, the song "Ma Thbinish Be Al Shakl Dah (Don't love me like that)" by Fayza Ahmed and the song "Tkhounoh ([How do you] Betray [my heart])" by Abdel Halim Hafez. For the next two decades he was one of the most popular, successful, and productive composers in the Arab world.

Baligh Hamdi frequently said that he drew upon musical ideas and aesthetics in Egyptian folk melodies and rhythms in composing his songs. He also drew on ideas that were floating around in the contemporary music of his time. His sound has a classical flavor due to the heavy use of the string orchestra. But he also made some use of electronic keyboards and guitars in harmony with the strings, or alternating with the strings, in many songs.

His best work is published as recordings under the name of the singer. The singers include Oum Kalthoum, Abdel Halim Hafez, Shadia, Layla Murad, Najat Al Saghira, Fayza Ahmed, Warda (he was married to Warda for about a decade), Sabah (Sabah married seven times, and he was one of her husbands), and other singers.


Presented to Abdel Halim Hafez some of the finest music since the end of the sixties and even the mid-seventies of them (Gana El Howa/ El Toba / Mououd / Sawah / Tkhounoh / Habibaty Man Takon / Maddah El Kamar / Zay El Howa / Hawel Teftikerni / Ay demat Hozn / Ada El Nahar / Fedai / Ash Elly Kal).

Presented to singer Warda Al-Jazairia, including the Ghent (Khaleek Hena / Low Salok / Black Eyes / Mali / Dandanah / Ashtrony / Hekaity ma el zaman).

Baligh Hamdi contributed in one way or another the development and revival of the musical theater provided most of the work: Operetta "Egypt Bride," and the operetta "Tmarahnp", "Yassin, I have," also wrote several songs, including: (Love that was - I Bahqk of Mayada Al Henawy), and "Bawadaak" rose to as defined by discovering many of the singers and the singers, especially from Arab countries.

Hamdi eloquent cooperation with Abdel Rahman el-Abnudi and Mohamed Rushdie introduced in the early sixties with all types of Egyptian folklore providing a set number of songs together, including (Adaweya / Baladiat / Wasai Llnoor), also provid to Mohammed Rushdie others (METI Ashofak/Ala el Ramla / Moghram Sabiah/ Tayer Ya-hwa).

He was the discoverer of Afaf Radi.

He produced music for many films, plays and television soap operas and radio mention the film (Something of Fear / Sons of Silence / Old Time / Ah Ya Leil Ya Zaman / City Lights) and dramas (RIA and Sekina / Almedk Alley) and sitcoms (gate-Halawani ).

He was one of the most frequent composer for songs for Egypt and his love to it, even he sang some of it personally (Uday El Nahar / El Bondokia Atkelmt / Law Aadit / Abarna El Hazimah / Fedai / Besm El Lah / Ya Habibty Ya Masr / Ash Elly Kal ).



(Source : Wikipedia)




 


ولد بليغ عبد الحميد حمدي مرسي في حى شبرا – من جذور تمتد لصعيد مصر – فى 7 أكتوبر 1932 ، و كان والده يعمل أستاذا للفيزياء فى كليه العلوم بجامعه فؤادالأول ( جامعه القاهرة حاليا) 

بدأ شغفه بالموسيقى يظهر منذ الصغر ، حيث أتقن العزف على العود ، ولم يكن يتعدى التاسعة من العمر ، وفى سن الثانية عشر حاول الالتحاق بمعهد فؤاد الأول للموسيقى ، إلا أن سنه الصغير حال دون ذلك

التحق بمدرسه شبرا الثانوية ، فى الوقت الذي كان يدرس فيه أصول الموسيقى فى مدرسه عبد الحفيظ إمام للموسيقى الشرقية ، ثم تتلمذ بعد ذلك على يد درويش الحريري و تعرف من خلاله على الموشحات العربية

بعدانتهاء الدراسة الثانوية، التحق بليغ بكلية الحقوق و درس – فى نفس الوقت - الموسيقى بشكل أكاديمى في معهد فؤاد الأول للموسيقى ( معهد الموسيقى العربية حاليا)

كان السيد ( محمد حسن الشجاعى) مستشار الإذاعة المصرية في ذلك الوقت يرى أن بليغ يصلح لأن يكون مغنيا ،وأقنعه بترك دراسة الحقوق ومحاوله احتراف الغناء ، وعهد إليه بالغناء في بعض برامج الإذاعة وبالفعل سجل بليغ أربع أغنيات للإذاعة من ألحان عبد العظيم محمد / رؤوف ذهني/ محمد عمر و فؤاد حلمي

وكان تفكير بليغ متجها صوب مجال موسيقى آخر ، ألا و هو مجال التلحين – و ليس الغناء – و لحن فى عام 1954– بناء على هذا التفكير– أغنيتين لفايدة كامل- زميلته السابقة في كليه الحقوق- هما ( ليه لأ – ليه فاتنى ليه ) وذلك من خلال فرقه ساعة لقلبك


توطدت علاقته بالفنان العظيم (محمد فوزي) ، الذي أعطاه فرصه التلحين لكبار المطربين والمطربات من خلال شركه (مصرفون) التي كان يملكها ، و فى عام 1957 قدم بليغ أولى ألحانه لعبد الحليم حافظ (تخونوه) والتي كان من المفترض أن تغنيها ليلى مراد فى البداية


كانت النقلة النوعية لبليغ عندما التقى بسيده الغناء العربي أم كلثوم ، التي اختارته من بين عشرين ملحن شاب على الساحة وقتها ليكون مرحله متطورة بعيدا عن السنباطى ، و كان عام 1959 هو عام فاصل فى حياه بليغ الفنية حيث قدم لكوكب الشرق أولى ألحانه ( حب إيه ) و كانت بداية مشوار طويل من الألحان الخالدة و الموسيقى الأسطورية امتدت من عام 1959 حتى عام1973 و شملت الأغنيات التالية ( حب إيه / ظلمنا الحب / أنساك يا سلام / كل ليله و كل يوم / بعيد عنك/ فات المعاد / ألف ليله وليله / الحب كله / و أخيرا حكم علينا الهوى ) إلى جانب أغنيه وطنيه وحيده بعنوان ( إنا فدائيون)

تعانقت أنغام بليغ الساحرة مع صوت حليم الشجي منذ نهاية الستينات وحتى منتصف السبعينات ليقدما معا مجموعه من أروع الأغنيات العربية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ( جانا الهوى / الهوى هوايا / توبة / على حسب وداد قلبي/ موعود / مداح القمر / زى الهوى / حاول تفتكرني / أي دمعة حزن لا / حبيبتي من تكون/ سواح / تخونوه / خسارة )

التقى بليغ حمدي بالثنائي محمد رشدي و الأبنودي فى مطلع الستينات وبدأ تفكيره يتجه صوب التراث وكنوز الموسيقى الفلكلورية فعني بتقديم الفلكلور المصري بكافه أنواعه وأرتامه و جمله اللحنية الشجية في صوره عصريه بعد إدخال لمساته الساحرة عليه فقدم فى هذا الإطار لمحمد رشدي من كلمات الأبنودي ( عدويه / بلديات / وسع للنور ) و من كلمات آخرين (ميتى أشوفك / مغرم صبابة / طاير يا هوى/ على الرملة/تغريبه ) وغيرها

تزوج من الفنانة ( ورده ) بعد قصه حب عنيفة ، و قدم لها ما يزيد على الثمانين لحنا - صارت فيما بعد التاريخ الحقيقي لورده - نذكر منها ( خليك هنا / لوسألوك/ مالي / دندنة / العيون السود / اشتروني / والله يا مصر زمان / معجزه / ولاد الحلال/ حكايتي مع الزمان/ احضنوا الأيام ) وغيرها الكثير .. إلا انه تم الانفصال بينهما بعد زواج دام ما يقرب من السبع سنوات و بعد رحله فنيه هامه

تغنى بألحانه الخلابة جميع المطربين و المطربات الذين كانوا على الساحة وقتها ، و تحمل بمفرده عبء التلحين لجميع الأصوات لمده تزيد على العشر سنوات آثر فيها الملحنون الكبار الصمت و الاكتفاء بما قدموه فى مراحل سابقه

تعاون بليغ مع الفنانة شاديه في عده أعمال خالدة تنوعت ما بين أعمال فلكلورية و عاطفية و وطنيه ، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر (والنبي وحشتنا / اسمر و طيب يا عنب / زفه البرتقال / الحنة / قولوا لعين الشمس / عطشان يا صبايا / خلاص مسافر / و الله يازمن / حبيبتي يا مصر / أدخلوهاسالمين/ آخر ليلة/ خدني معاك/ مكسوفة) و الأغنية الأشهر في تاريخ شاديه( ياأسمراني اللون ) من الفلكلور الشامي

تعاون بليغ أيضا مع الفنانة نجاه و قدم لها عده أغاني رائعة ( أنا بستناك / كل شيء راح / الطير المسافر / سلم على / ليله من الليالي / حلاوة الحب/ نسى/ في وسط الطريق و غيرهم )

و كان للفنانة صباح نصيب كبير أيضا ، نذكر مثلا ( عاشقه و غلبانه / يانا يانا / زى العسل / جاني و طلب السماح / أمورتى الحلوة/ كل حب و انت طيب )

اهتم بليغ خلال مشواره الفني بالمسرح الغنائي و قدم عده مسرحيات غنائية و أوبريتات استعراضيه كان أهمها ( مهر العروسة / تمر حنة / ياسين ولدى ) و الملحمة الوطنية (جميله) من أشعار الشاعر المصري الكبير / كامل الشناوي

وضع بليغ الموسيقى التصويرية لكثير من الأفلام و المسرحيات والمسلسلات التلفزيونية و الإذاعية فنذكر على صعيد الأفلام الملحمة" الكورالية " (شئ من الخوف) و (أبناء الصمت / آه يا ليل يا زمن / أضواء المدينة / العمر لحظه/ الأبرياء/ الزمار / إحنا بتوع الأتوبيس / دنيا عبد الجبار) ، و من المسرحيات (ريا و سكينه / زقاق المدق) والتي قام بتلحين أغانيها أيضا، وكانت آخر أعماله الموسيقى التصويرية والألحان للمسلسل المصري الشهير (بوابه الحلواني )

كانت لبليغ أياد بيضاء على صعيد الإيقاعات و الأرتام الموسيقية ، فقد استخدم خلال مشواره الفني الطويل معظم الإيقاعات المصرية و العربية المعروفة ،وكان له السبق فى ابتداع العديد من الإيقاعات المركبة و التي استخدمها آخرين بعده

كذلك اهتم بليغ بتطوير أداء الكورس و الأصوات البشرية المصاحبة للمطرب .. فأدخل - لأول مره - الأصوات البشرية في سياق الأغنية ذاتها لتعبر عن دراما النص ، وأفرد لها مساحات عده فى ألحانه الغزيرة , وكتب جملا خاصة بها بعيده عن الجمل الموسيقية التي يؤديها المطرب .. وله السبق فى إقناع كوكب الشرق أم كلثوم باستخدام الكورال فى إحدى أغنياتها العاطفية و هي أغنيه ( حكم علينا الهوى ) ، و كانت آخر أغنيه تؤديها

تميز بليغ بموهبة متدفقة في التلحين ، و ثراء لحني و موسيقى لافت للنظر ، حيث أتم ما يقرب من الألف و خمسمائة لحن من كافه الأشكال والقوالب الموسيقية التي انتشرت في عصره من أغنيات عاميه و قصائد واوبريتات و موسيقى تصويرية للأفلام و المسرحيات، و ذلك كله فى عمر فني قصير بالقياس لغزاره ألحانه

تميز بليغ أيضا من الناحية الموسيقية ، بقدرته على وضع أي صوت يلحن له فى الإطار الموسيقى الصحيح ، و الذي يبرز إمكانيات المطرب الصوتية وشخصيته الفنية على النحو السليم ، مما يصل به – وبالأغنية بالطبع – إلى وجدان و أذهان المستمعين من أقصر الطرق .. و لهذا ظلت دائما أعمال بليغ لكافه المطربين و المطربات بمثابة ( أعمالهم الخالدة ) و التي ارتبطت في أذهان الجماهير بأسمائهم

يعتبر بليغ من أكثر الفنانين المصريين وطنيه و إخلاصا و حبا إلى درجه الهيام لمصر و أهلها و نيلها ، و له مواقف وطنيه لا تنسى في أثناء فترات النكسة و الاستنزاف وحرب أكتوبر و على امتداد حياته بشكل عام ، وكان من أغزر الموسيقيين تلحينا لمصر و فى عشق مصر و وزع ألحانه هذه على جميع المطربين و غنى و كتب بعضها بنفسه ، و نذكر من هذه الألحان على سبيل المثال ( عدى النهار / البندقية اتكلمت / فدائي / عاش اللي قال / بسم الله / أنا على الربابة / عبرنا الهزيمة / يا حبيبتي يا مصر / والله يا مصر زمان / رغم البعد عنك / لو عديت ) و غيرها الكثير

تميز بليغ بموهبة شعرية رقيقه ، إضافة لعبقريته الموسيقية بالطبع وكتب العديد من الأغنيات تحت اسم ابن النيل ثم باسمه و شارك فى كتابه العديدمن الأغنيات الأخرى التي قام بتلحينها

قدم العديد من الأصوات –و هى نقطه تحسب له بشده – نذكر منهم على سبيل المثال : ( عفاف راضى / ميادة الحناوى / على الحجار / سميرة سعيد / لطيفه ) وغيرهم الكثير

كانت آخر أحلام بليغ الموسيقية ، عمل أوبرا مصريه ضخمه عن قصه (اخناتون) تقدم على مسارح وأوبرات العالم المتحضر ، وتفتح الباب للموسيقى الشرقية نحو الانطلاق لآفاق عالميه لا تحدها قيود محليه إلا أن القدر لم يمهله لتحقيق هذا العمل العظيم

توفى بليغ فى 12 سبتمبر 1993 ، عن عمر يناهز 61 عاما ، و نعته الأهرام فى صبيحة اليوم التالي بقولها ( مات ملك الموسيقى ) ، و أعلنت وزاره المالية المصرية أنها بصدد طبع عملة تذكاريه باسمه إلاأن ذلك لم يحدث حتى لحظه كتابه هذه السطور








 



 Baligh Hamdi (7 ottobre 1931 - 17 settembre 1993) è stato un compositore egiziano che ha realizzato brani di grandi successo  per i più grandi e conosciuti interpreti della canzone araba  tra gli anni  '60 e '70.

Nato   il 7 ottobre 1931, nel quartiere di  Shubra al Cairo il suo vero nome era  Baligh Abdel Hamid Hamdi Morsi . Figlio di un  professore di fisica presso l'Università del Re Fuad I (ora Università del Cairo), ha imparato a suonare il violino all'età di nove anni e l'oud due o tre anni dopo.  Durante l’infanzia e nel corso degli anni adolescenziali ha seguito  lezioni di musica  sotto la guida di vari insegnanti . Iscrittosi in un primo momento al corso di laurea di legge ha abbandonato l’idea ed è divenuto musicista professionista nel 1954 all’età di 22 anni.
Ha iniziato la sua carriera nel campo della musica  come cantante  su impulso di   Mohamed Hassan Alhjaay , consulente presso la radio nazionale egiziana , che gli permise di registrare quattro brani  composti da Abdel Azim Mohamed, Mohammad Omar e Fouad Helmy  , ma ben presto finì per dedicarsi esclusivamente alla composizione , attività che gli ha reso moltissime soddisfazioni .

Si può affermare che il consolidamento della sua carriera avvenne quando, alla fine degli anni '50,  la famosa Umm Kolthoum cantò la sua composizione "Hob Eih" che divenne immediatamente  un successo.

Per tutti gli anni ‘60 e ‘70 è stato uno dei  compositori più prodittivi e di successo  di tutto il mondo  arabo . I suoi brani sono stati interpretrati da Faydah Kamel, Fayza AhmedAbdel Halim Hafez, Umm Kolthoum,  Shadia, Layla Murad, Najat Al Saghira, Warda (con la quale è stato sposato per circa un decennio ) e Sabah ( Tra i sette mariti avuti dalla cantante figura anche Baligh Hamdi).

In qualche modo il lavoro di Baligh Hamdi può essere visto come un evoluzione dell’opera di Mohamed Abdel Wahab.  Del grande compositore mantiene l’attitudine classica , servendosi spesso di grandi orchestre e utilizzando forme estetiche appartenenti alle melodie popolari , ma aggiunge a ciò un gusto moderno adottando  idee musicali appartenenti al suo tempo.

Nel corso degli anni ha prestato la sua opera in vari campi tra i quali il teatro, la radio, il cinema e la televisione  ed è stato scopritore di vari talenti vocali tra i quali spicca decisamente la bravissima cantante  Afaf Radi.


 





Baligh Hamdi بليغ حمدي - Le Monde Musical de Baligh Hamdi




A1  Souma
A2  Iskandarani
A3  Zamane
A4  Warda
A5  Arabesk
B1  Zouba
B2  Noussa
B3  Bambah
B4  Mizmar


HERE




Baligh Hamdi بليغ حمدي - Love Story




A1  Love Story
A2  Salamat (Dreams Of Heart)

A3  Zai Elhawa( As Love)
A4  The Beloved Date
B1  Esmaouny (Hear Me)
B2  My Love Story
B3  Chika Chiko
B4  The Wanderer


HERE





Baligh Hamdi بليغ حمدي ‎– The Baligh Hamdi's Music موسيقى بليغ حمدي




01 Gada غاده
02 Zouba زوبه
03 Amira أميره
04 Raqsat al Ghaziyya رقصه الغزيه
05 Hanam هانم
06 Tamurru Henna تمر حنه
07 Dandash دندش
08 Layali ليالي
09 Fatima فطومه
10 Sabrina صابرين
11 Sahara سحر
12 Hikayaty ma'a al Gharami حكايتي مع الغرام
13 Raqsat Sharqy رقص شرقى
14 Al shaima الشيماء
15 Al wadi al kabir الوادي الكبير


HERE






Baligh Hamdi & Magid Khan ‎– Indo-Arabic Variations





A1 Gazairia
A2 Sahara
A3 Achark
B1 Lahore
B2 Ennai
B3 Magnouna

HERE




Baligh Hamdi بليغ حمدي  - Resala men al ghorba رسالة من الغربة




01 Skoot We 3azab
02 Talet El Ghorba
03 Zy El Zaman
04 Wa7ashtiny Ya Masr


HERE




Baligh Hamdi بليغ حمدي  -  Baligh Hamdi بليغ حمدي




01 Ya Leil El Ashqeen
02 Ya Fagr Nourak
03 Law Alby Kan Khaly
04 Ya Baky Mn Asa El Ayam
05 Mazlom Ya Tir

HERE

Nessun commento:

Posta un commento

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...